كتاب ‏وقائع ما جرى للمرأة ذات القبقاب الذهبي

كتاب ‏وقائع ما جرى للمرأة ذات القبقاب الذهبي

المشاهدة لاحقا
موضوع الرواية: كان أوّل عهدي بها يوما مشهودا مازلت أعاني من تبعاته حتّى الآن. فقد جاءت متأخّرة عن الدّرس وجلست في الصفّ الأخير من المدرّج بين مجموعة من البنات والشّباب. ولم تفتح دفتر الدّروس وإنما رأيتها من بعيد تفتح حقيبة يدها وتخرج منها مرآة صغيرة وأدوات الزّينة وظلّت تتبرّج مدّة ثم قامت. اخترقت مرّة أخرى صفوف الطّلبة والطّالبات وبدأت تنزل على الدّرجات الجانبيّة للقاعة وهي تحرّك ردفيها بطريقة ماجنة وتطرطق بحذائها العالي على جلّيز القاعة بشكل منغّم موزون ممّا أثار انتباه الجميع، فعلت في الجوّ همهمة وضحكا وتعاليق بذيئة. وتجرّأ طالب فوقف وبدأ يصفّق على وزن وقع مشيتها، فتبعه جماعة أخرى من الطّلبة والطّالبات في جوقة تصفيق وتصفير هزّ المكان هزّا، وهي تهبط الدّرجات دون أن تلتفت لأحد إلى أن وصلت الصفّ الأمامي، فاختارت الكرســيّ الّذي في قبــالتــــي وجلست. فأشرت للفوضى أن كفّـــي وواصلت الدّرس. رأيتها تدوّن على دفترها خربشات لا تمتّ للدّراسة بصلة: دوائر ومربّعـــات ومثلّثات ومستطيلات وإمضاءات وصور كاريكاتوريّة إلى أن انتهيت من الكلام، فغـــادر الطّلبة القاعة وغادرت معهم وأنا ألملم أوراقي وأعجب لحال هذه البنت. 

طاقم العمل
  • الكل
  • المؤلفين

عرض المزيد